fbpx

قسم الطب التجميلي

احجز إقامتك احجز إقامتك

الاختبارات التشخيصية

قبل اتباع أي علاج، سيقيّم طبيب التجميل الطبي المنطقة التي تثير قلقك ثم يناقش العلاجات التجميلية غير الجراحية الأنسب لاحتياجاتك وأهدافك.

العلاجات

يُستخدم حمض الهيالورونيك كمواد مالئة لمعالجة جميع أنسجة الوجه التي ربما فقدت الحجم والمرونة، كما أنه مفيد لتجاعيد الوجه والندبات ولإعطاء تأثير مكثف عند الحاجة وتحسين محيط الشفاه وتصحيح الهالات السوداء حول الجفن السفلي وتحسين مظهر اليدين “التي أصابتها الشيخوخة”، ويحفز حمض الهيالورونيك الخلايا على إنتاج المزيد من الكولاجين وهو فعال للغاية في مقاومة الشيخوخة، كما أن العلاج خالٍ من الألم لاحتواء الحقنة على كمية صغيرة من المخدر الموضعي.

تجميل الأنف غير الجراحي هو علاج جمالي، حيث يتم استخدام حمض الهيالورونيك كحشو لتحديد ظهر و/أو طرف الأنف، مثل النحات تقريبًا.

يُستخدم “البوتوكس” المعروف لإرخاء عضلات معينة في الوجه وتقليل التجاعيد “الديناميكية” التي تنتج عن تعابير الوجه الشديدة، كما يمكن استخدامه للمساعدة في تنعيم الأربطة الجلدية على الرقبة وتجاعيد الصدر. يعزز علاجنا “المظهر الطبيعي للبوتوكس”، ويتيح تعابيرَ طبيعية بالكامل دون أن ينتج عن ذلك تجاعيد شديدة، ويمكن أن يكون البوتوكس مفيدًا أيضًا في إيقاف إنتاج العرق المفرط (فرط التعرق) في الغدد العرقية في الراحتين والإبطين والقدمين.

يقلل هذا العلاج الكولاجين القديم ويحفّز الإنتاج الطبيعي للكولاجين الجديد في المناطق المعرضة للشيخوخة الناتجة عن التعرض لأشعة الضوء والشيخوخة المزمنة وندبات حب الشباب وعلامات التمدد، وتعمل هذه الطريقة على تحفيز كولاجين الجلد مع أو بدون استخدام المنتجات المحلية، مثل حمض الهيالورونيك والفيتامينات (خاصة فيتامين سي) وأحماض ألفا هيدروكسي (أحماض الفاكهة).

يستخدم العلاج بالكاربوكسي لعلاج السيلوليت وعلامات التمدد وتحسين الدورة الدموية ومرونة الجلد والخطوط الدقيقة والتجاعيد. كما أنه يساعد في إصلاح الكولاجين وتدمير الرواسب الدهنية. يمكن تطبيق العلاج على الرقبة والوجه والذراعين والأرداف والمعدة والساقين. ويستخدم ضخ ثاني أكسيد الكربون، وهو غاز طبيعي في الجسم.

يتكون من تطبيق حقن متعددة دقيقة داخل الأدمة وغير مؤلمة في مناطق مختلفة من الجسم بهدف إذابة الدهون المتراكمة، وتحسين الدورة الدموية والليمفاوية، مما يؤدي إلى التخلص من السوائل والسموم الزائدة.

الميزوثيرابي هو تقنية تستخدم الحقن المجهري للفيتامينات والإنزيمات ومضادات الأكسدة والمستخلصات النباتية لتجديد وشد الجلد وتحسين جودة الشعر وكذلك إزالة الدهون الزائدة.

يتم وضع خيوط التحفيز الحيوي فائقة الدقة دون ألم تحت الجلد، مما يؤدي إلى شد فوري وتأثير مشدود وتجديد طويل الأمد. متوسط وقت الامتصاص للخيوط هو 6-10 أشهر ولكن التأثير يستمر لأكثر من سنة.

يتم وضع خيوط الرفع فائقة الدقة دون ألم تحت الجلد، مما يؤدي إلى شد فوري وتجديد طويل الأمد. يمكن استخدامه لرفع لون العين و/أو رفع منتصف الجزء السفلي من الوجه. متوسط وقت الامتصاص للخيوط هو 10-15 شهرا ولكن التأثير يستمر لمدة 1-2 سنة.

يمثل نوعًا جديدًا من حمض الهيالورونيك، وهو أحد أحدث الابتكارات لعلاج تراخي الجلد، خاصة الوجه والرقبة، من خلال التجديد الحيوي للبشرة ليتمكن من تحسين الملمس وتقليل التجاعيد الدقيقة، وزيادة الترطيب القوي والليونة مما يحفز إنتاج الإيلاستين. والكولاجين.

مع Profhilo®️، هناك حاجة إلى 10 حقن فقط لعلاج كل منطقة، مما يجعل العلاج بسيطًا ومريحًا للغاية.

إن مجموعة الجسم Profhilo®️ الجديدة هي المنتج الوحيد “الموجود على الملصق” لعلاج تراخي جلد الجسم، وخاصة للذراعين الداخليين واليدين والبطن والأرداف والجوارب والركبتين، لتجديد الأنسجة الحيوية وتحسين الملمس. ‎تقليل التجاعيد الدقيقة وزيادة الترطيب وتوحيد لون الجلد المترهل.

مع Profhilo®️ Body Kit، هناك حاجة إلى 10 حقن فقط لعلاج كل منطقة، مما يجعل العلاج بسيطًا ومريحًا للغاية.

تستخدم هذه الطريقة عقارًا متحللًا للدهون قادرًا على إذابة رواسب الدهون بشكل دائم. مطلوب حقنة واحدة لكل منطقة من الدهون الموضعية بحجم كف اليد (10×10 سم). العلاج غير مؤلم. ومع ذلك، قد يظهر إحساس طفيف بالحرقان يستمر لبضع دقائق.

هذا علاج مبتكر وغير جراحي لتجديد البشرة حيث يتم تطبيق محلول خاص على الجلد. الحل له تأثير تحفيز حيوي على الجلد.

العلاج الأنزيمي الاحترافي الوحيد للاستخدام الموضعي الذي يضمن أقصى قدر من الفعالية على جميع أنواع البقع الجلدية. وهو متوافق مع جميع أنواع البشرة ويمكن استخدامه في أي وقت من السنة. كما أنه يسمح بتحسين شامل لجودة الجلد مع تأثير متوهج للبشرة.

العلاج بالليزر للشعيرات الدموية والأورام الوعائية الصغيرة، وذلك باستخدام طاقة الليزر لاستهداف إمدادات الدم داخل الوعاء. يمكن أن يؤدي الليزر إلى انهيار جدار الشعيرات الدموية، مما يتسبب في إغلاق الوعاء الدموي من تلقاء نفسه.

يتضمن العلاج بالتصليب حقن محلول كيميائي مباشرة في الدوالي أو الوريد العنكبوتي. وهو العلاج الأكثر شيوعًا لتحسين مظهر الدوالي والأوردة العنكبوتية في الساقين. تكون نتائج العلاج بالتصليب ملحوظة بعد 1-2 أسابيع.

تقنية الليزر هي الطريقة الأكثر موثوقية وفعالية لإزالة البقع العمرية. يعمل ضوء الليزر المكثف على تشتيت صبغات الجلد وتدمير تغير اللون. العلاج ليس مؤلما ولا يتطلب فترة راحة.

يمكن للعلاج بالليزر أن يزيل بسرعة نمو الجلد مثل الشامات والزوائد الجلدية (نتوءات ناعمة بلون الجلد متصلة بالجلد عن طريق ساق)، والتقرن الدهني، وتضخم الدهني (نمو مفرط في الغدد الدهنية وتظهر على شكل نتوءات صفراء) والميليا التي تكون أكياس صغيرة جدًا تظهر على شكل نتوءات بيضاء صغيرة في أغلب الأحيان على الوجه.

يمثل ليزر ديود بالأشعة تحت الحمراء القريبة (NIR) مع العلاج الضوئي منخفض الكثافة (الناعم) جنبًا إلى جنب مع التطبيق الموضعي للإندوسيانين (ICG) أحد أفضل العلاجات لحب الشباب النشط. بعد العلاج يوصى بجلسة LED.

الوجه، الرقبة، اليدين، الجسم، ندبات حب الشباب السطحية، علامات التمدد.

من خلال جلسة واحدة فقط من الليزر الجزئي غير الاستئصالي، من الممكن تحفيز إنتاج الكولاجين والألياف المرنة في كل من البشرة الشابة والمتضررة من الشمس والتي تظهر عليها علامات الشيخوخة الضوئية والبشرة الناضجة التي تتميز بآثار الشيخوخة الزمنية، كل ذلك مع الحد الأدنى من التوقف.

الوجه، الرقبة، اليدين، الجسم، ندبات حب الشباب العميقة، علامات التمدد العميقة.

يتم إنشاء الجروح الحرارية المجهرية بشكل استراتيجي لإزالة مناطق معينة داخل البشرة والأدمة مع ترك المناطق المجاورة دون مساس. أثبتت عملية الاستئصال الجزئي هذه، وهي أحد جوانب إعادة تسطيح الجلد بالليزر، سلامتها وفعاليتها ليس فقط لتجديد شباب الوجه ولكن أيضًا لمناطق أخرى من الجسم. في جلسة واحدة فقط، يمكنه تحسين التجاعيد وندبات حب الشباب والندبات الضامرة المختلفة والآفات المصطبغة الحميدة والجلد المتضرر من الشمس بشكل فعال.

 

يتم وضع ألياف ليزر بصرية مبتكرة، رقيقة مثل شعرة الإنسان، متصلة بليزر ديود، تحت الجلد، وتستخدم لعلاج المراحل المبكرة من الترهل الجلدي في كل من الوجه (تحت الذقن، خط الفك، الرقبة، منتصف الوجه). ، الجفون السفلية) والجسم (الذراعين الداخليين، الفخذين الداخليين، البطن، الركبتين، الكاحلين الخ…). العلاج يكاد يكون خاليًا تمامًا من الألم ولا يتطلب أي تخدير.

إنه إجراء غير جراحي يستخدم الموجات فوق الصوتية الدقيقة المركزة مع التصور لتجديد شباب الجلد ورفع العضلات. يتم تنفيذ هذا العلاج الفعال مع الحد الأدنى من التوقف والانزعاج. يُنتج هذا العلاج غير الجراحي نتائج طبيعية تدريجيًا خلال 3 أشهر يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى سنة أو سنتين، وذلك بجلسة واحدة فقط.

علاجات الوجه بالتكنولوجيا التجميلية المتقدمة

“علاج لا بد منه” لصحة الجلد بشكل عام، حيث يعمل التعرض لأطوال موجية ضوئية محددة على توصيل الطاقة إلى الخلايا وبالتالي تعزيز حالة الجلد والتئام الجروح وتحفيز نمو الشعر. يوصى بشدة باستخدام العلاج بالصمام الثنائي الباعث للضوء فورًا بعد أي علاج طبي تجميلي لأنه يعزز النتائج والتعافي من جميع الإجراءات والعلاجات الطبية، كما أنه يزيد من تأثير مستحضرات التجميل والأقنعة التي توضع على الوجه والجسم والشعر.

علاج متعدد الخطوات للوجه ينظف البشرة من الشوائب وخلايا الجلد الميتة ويزيلها ويقشرها بصورة متساوية بينما يحمي البشرة ويزودها بالمغذيات الحيوية بما في ذلك مضادات الأكسدة والببتيدات وحمض الهيالورونيك. يحسن العلاج ملمس البشرة والخطوط الدقيقة ويجدد إشراقة الشباب، كما يحقق فوائد طويلة الأجل دون الحاجة إلى فترة تعافي أو حدوث تهيج.

علاج منشط يتكون من الأكسجين المستخدم تحت ضغط عالٍ للغاية لحقن مصل حمض الهيالورونيك والفيتامينات ومضادات الأكسدة والشاي الأخضر والصبار والفيتامينات A وC وE في الطبقات العميقة من الأدمة، مما يعمل على ترطيب البشرة وشدها. مناسب للبشرة الجافة والمعرضة لحب الشباب ولمن يعانون من مرض الوردية. الفوائد: تأثير الرفع الفوري يحسن نسيج البشرة للحصول على بشرة رطبة ومشدودة ومشرقة، وينعم الخطوط الدقيقة ويقلل بشكل كبير من البقع والعيوب الناتجة عن التقدم في السن.

تعمل علاجات الوجه بالموجات فوق الصوتية على تنظيف البشرة بعمق، مما يجعلها ناعمة ومضيئة. يعمل العمل المشترك لتقنية الموجات فوق الصوتية والاهتزازات على إزالة أي مكياج أو أوساخ أو تلوث متبقي مما يضمن وجهًا أكثر نضارة. مناسب لجميع أنواع البشرة، من الحساسة والرقيقة إلى العادية والجافة والدهنية والمعرضة لحب الشباب. الفوائد: يحسن ملمس البشرة وتماسكها، ويقلل الاحمرار، ويعيد التوازن الطبيعي في المناطق الجافة والدهنية.

رفع السيتوبلازم غير الجراحي بواسطة ليزر ديود. هي تقنية جديدة ومبتكرة تجمع بين عمل ليزر الأشعة تحت الحمراء عالي الطاقة والجزيئات الحاملة المولدة للخلايا (MCC) لتسريع إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

يحسن العلاج نسيج الجلد ومرونته وثباته.

يعالج العلاج التجاعيد العميقة، وينحت ملامح الوجه، ويقلل من عيوب البشرة، ويحفز تجديد الخلايا. جرّب الفوائد الإضافية للتصريف اللمفاوي المستهدف، مما يقلل بشكل فعال من الانتفاخ حول العينين وينعم البشرة للحصول على مظهر منتعش.

تفتح هذه التقنية المتقدمة المسارات الخلوية، مما يسمح لجزيئات العناية بالبشرة القوية بالتغلغل بعمق. يساعد استخدام العناصر النشطة الصحيحة مع التثقيب الكهربائي على تخفيف خطوط التعبير وتخفيف تجاعيد الجبين والخطوط الصغيرة التي يتم إنشاؤها في الجزء العلوي من الفم. كما أنه فعال ضد البقع الشمسية.

علاجات الجسم بتكنولوجيا التجميل المتقدمة

يوفر هذا العلاج الاستقرائي عالي الطاقة نبضات كهرومغناطيسية تخترق خلايا العضلات وتولد آلاف الانقباضات العضلية التي تعمل على تقوية العضلات وبناءها. يمكن دمجه مع علاجات أخرى لتقليل الدهون لتحسين النتائج الإجمالية.

يجمع هذا الجهاز الطبي الثوري بين حرارة الترددات الراديوية والطاقة الميكانيكية لموجات الصدمة للعمل على الأسباب الخمسة للسيلوليت: السمنة والتليف وفقدان القوام واحتباس السوائل والنفايات الأيضية وانخفاض تدفق الدم. في بضع جلسات، يمكن لـ EMTone®️ تحسين وتقليل التراكمات الدهنية، وتحفيز تجديد الكولاجين، وتحسين لون البشرة، وتعزيز دوران الأوعية الدقيقة، وإعادة تنشيط استقلاب الخلايا، واستنزاف السوائل.

ZAFFIRO هو جهاز طبي مبتكر يجمع بين التقشير المائي والرفع الحراري بالأشعة تحت الحمراء لتفتيح البشرة وشدها. من التقشير اللطيف إلى التنظيف العميق، فإنه يوفر فوائد التصريف اللمفاوي لتحسين ملمس البشرة.

إن تحلل الدهون بالتبريد هو علاج مبتكر غير جراحي يساعد على تقليل رواسب الدهون دون جراحة وإعادة تشكيل ملامح الجسم. يسمح الإجراء بتجميد الأنسجة الدهنية عن طريق التبريد بدرجة حرارة قريبة من 0 درجة مئوية لمدة 45 دقيقة تقريبًا، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا الدهنية. بعد العلاج يوصى بجلسة LED.

يجمع جهاز Velashape بين الترددات الراديوية ثنائية القطب، والأشعة تحت الحمراء، والشفط الفراغي، والتدليك الميكانيكي للجسم. لقد أثبت نجاحه الكبير في علاج السيلوليت والجيوب الدهنية المحلية بطريقة آمنة وغير جراحية. العلاج مناسب بشكل خاص لإعادة تشكيل جسمك بعد علاجات الحمل أو شفط الدهون.

يعمل الجيل الثالث من ليزر الصمام الثنائي غير الجراحي على تقليل رواسب الدهون في الذراعين والساقين والبطن والوركين. يتم تطبيق الليزر من خلال مجسات توضع على نقاط في الجهاز اللمفاوي وعلى المناطق المراد إعادة تشكيلها، ويخترق البشرة بعمق ويقلل من حجم الخلايا الدهنية. من الضروري الجمع بين جلسات الليزر وممارسة الرياضة البدنية لتحفيز الجهاز اللمفاوي للتخلص من جزيئات الدهون التي يزيحها الليزر.

يستخدم ليزر زيرونا لنحت مناطق الجسم المستهدفة، بما في ذلك الخصر والبطن والوركين والفخذين. يضمن هذا الإجراء غير الجراحي تجربة خالية من الألم دون الحاجة إلى التوقف عن العمل أو الإبر أو الجراحة. يمكن تطبيق زيرونا على جميع المناطق التي تعاني من زيادة الدهون تحت الجلد، وخاصة تلك التي تقاوم النظام الغذائي وممارسة الرياضة. والجدير بالذكر أنه لا يدمر الخلايا الدهنية بل يفرغها من محتوياتها. يمكن للجسم استخدام بعض الأحماض الدهنية المحررة مباشرة كمصدر للطاقة.

من خلال النبضات الكهربائية التي يتم توصيلها إلى العضلات، من الممكن إثارة سلسلة سريعة من تقلصات العضلات. يعالج التصريف اللمفاوي والأوردي واحتباس السوائل والسيلوليت والتورم. يمنع العلاج المشاكل الموضعية الناجمة عن مشاكل الدورة الدموية.

يقوم هذا العلاج المبتكر لتجديد شباب الجسم المتقدم بإجراء عملية رفع السيتوبلازم ويستخدم قدرة ليزر الصمام الثنائي على التحفيز الحيوي للبشرة وإعادة تشكيلها.